الأسهم الأوروبية تتراجع في الختام مع استمرار التوترات الصينية الأمريكية

تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية بوتيرة ملحوظة بنهاية تعاملات اليوم الجمعة، مع تصاعد التوترات الدبلوماسية الصينية الأمريكية.

وتراجعت أسهم التكنولوجيا بنحو 3.8 % لتقود خسائر البورصات الأوروبية.

وتضغط التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين على معنويات المخاطرة لدى المستثمرين، الأمر الذي يدفعهم بعيداً عن سوق الأسهم.

واستمر الخلاف بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي حول شكل الصفقة المحتملة بشأن علاقتهما التجارية بعد إتمام عمليات البريكست، حيث تم إرجاء الموعد النهائي للاتفاق حتى سبتمبر المقبل.

وارتفع النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو لأعلى مستوى في 25 شهراً، كما توسع النشاط الاقتصادي في ألمانيا لأعلى مستوى في عامين.

وعند الختام، انخفض مؤشر “ستوكس 600” بنحو 1.7 % ليهبط إلى 367.2 نقطة، ويسجل خسائر أسبوعية بنحو 1.5 %.

كما تراجع المؤشر البريطاني “فوتسي” بنسبة تزيد عن 1.4 % عند مستوى 6123.8 نقطة، ليفقد 2.6 % من قيمته خلال الأسبوع الجاري.

في حين هبط المؤشر الألماني “داكس” بنسبة 2 % إلى 12838 نقطة مسجلاً خسارة أسبوعية بنحو 0.6 %.

بينما شهد المؤشر الفرنسي “كاك” هبوطاً بأكثر من 1.5 % ليتراجع إلى 4956.4 نقطة، ليسجل خسائر أسبوعية بنحو 2.3 %.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.