الأسهم الأوروبية تتراجع بفعل شكوك حيال لقاح ضد “كورونا”

تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الأربعاء في أعقاب جلسة تبعث على التشاؤم في وول ستريت، حيث تجددت المخاوف من بطء التعافي من ركود عالمي يلوح في الأفق بفعل شكوك في لقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد.

وبحلول الساعة 07:08 بتوقيت جرينتش، انخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.3% ليسجل تراجعاً لليوم الثاني، وتصدرت قطاعات البنوك والاتصالات والسفر والترفيه موجة الخسائر.

وتراجعت مؤشرات وول ستريت أكثر من 1% يوم الثلاثاء بعد تقرير إعلامي شكك في مصداقية النتائج التي أعلنتها شركة الأدوية الأمريكية مودرنا بشأن تجارب لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد والتي دفعت الأسهم للصعود يوم الاثنين.

وعلى الرغم من ذلك قفز سهم شركة مبيعات التجزئة البريطانية ماركس آند سبنسر بنسبة 5.2% بعدما قالت الشركة إنها ستسرع أحدث برامجها لإقالة النشاط من عثرته في إطار مواجهة تداعيات الأزمة الناتجة عن تفشي فيروس كورونا المستجد وإعلانها تراجع أرباحها السنوية 21%.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.