الأسهم الأمريكية تغلق منخفضة بفعل التوترات التجارية مع الصين

انخفضت الأسهم الأمريكية فى ختام تعاملات اليوم الخميس، بعد يوم من تسجيلها أعلى مستوى في شهرين، متأثرة بموجة جديدة من التوترات الصينية الأمريكية التي تثير الشكوك حيال اتفاق التجارة المبرم أوائل العام الجارى بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقال “دونالد ترامب” الرئيس الأمريكي إن الولايات المتحدة ستتحرك بقوة إذا فرضت الصين قوانين جديدة للأمن القومي في هونج كونج بعد الاحتجاجات العنيفة المؤيدة للديمقراطية العام الماضي.

 وانتقد “مايك بومبيو”وزير الخارجية تعامل بكين مع تفشي فيروس كورونا، في حين قال مسؤول صيني إن أي تصعيد في التوترات لن يرهب بلاده.

وأضاف “بوب شيا” الرئيس التنفيذي ومدير الاستثمار المشارك لدى تريم تابز لإدارة الأصول في نيويورك يبدو أن الصين ستكون كبش الفداء في الانتخابات القادمة.

وأضاف البيت الأبيض خلص إلى أنه من الأجدى انتقاد الصين بدلا من استنقاذ ما يبدو بالفعل أنه سيصبح اتفاق تجارة مرحلة 1 مخففا.

وصعد المؤشر ستاندرد آند بورز500 أكثر من 30% عن أدنى مستوياته لشهر مارس، لكنه يظل منخفضا حوالي 13% عن مستواه المتدني القياسي المسجل في 19 فبراير، مما يسلط الضوء على مقدار التفاوت في التعافي.

والمؤشر ناسداك المجمع منخفض حوالي 5% عن مستواه القياسي المرتفع المسجل في فبراير، تغذيه في الأسابيع الأخيرة مكاسب أسهم مايكروسوفت وأمازون.كوم وشركات التكنولوجيا الأخرى ذات الثقل التي يتوقع مستثمرون عديدون أن تخرج من الأزمة أقوى من منافسيها الأصغر.

وأغلق سهم أمازون منخفضا اليوم الخميس بعد أن لامس مستوى قياسيا مرتفعا خلال المعاملات.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 100.21 نقطة بما يعادل 0.41% إلى 24475.69 نقطة، وفقد ستاندرد آند بورز 23.1 نقطة أو 0.78% ليسجل 2948.51 نقطة، وهبط ناسداك 90.90 نقطة أو 0.97% إلى 9284.88 نقطة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.