الأسهم الأمريكية تحقق مكاسب قوية بفضل أمال التعافي

صعدت الأسهم الأمريكية بقوة اليوم الخميس مع ترجيح المستثمرين فرص التعافي الاقتصادي على تصريحات عدوانية من الرئيس دونالد ترامب عن التجارة مع الصين وتحذيرات بشأن تعامل الولايات المتحدة مع جائحة فيروس كورونا.

وفي حين أغلقت المؤشرات الرئيسية الثلاثة مرتفعة، فقد شهدت تقلبات معظم فترات يوم الخميس، إذ تصارعت إعادة فتح اقتصادات بعض الولايات وإمكانية ضخ تحفيز إضافي مع تجدد المخاوف من حرب تجارة وبيانات اقتصادية قاتمة.

وتراجع  مؤشر “داو جونز” بشكل قوي خلال الجلسة لكنه تحول للارتفاع بقيادة أسهم البنوك حيث ارتفع سهما “بنك أوف أمريكا” و”جي.بي.مورجان” بأكثر من 4% لكل منهما.

وارتفع مؤشر داو جونز “داو جونز” الصناعي بنحو 1.61%، وصعد بأكثر من 370 نقطة بعد جلسة متقلبة عقب بيانات إعانات البطالة الأمريكية.

كما قاد قطاع الطاقة مكاسب مؤشر “ستاندرد آند بورز” بنسبة 1.1% ليسجل 2852.5 نقطة، كما صعد مؤشر “ناسداك” بنسبة 0.9% إلى 8943.7 نقطة.

وقال تيم جريسكي، كبير مخططي الاستثمار لدى إنفرنس كاونسل في نيويورك، من يدفعون السوق للارتفاع يرون أننا سنحصل على لقاح خلال وقت مناسب وأن الاقتصاد لن ينهار وأن البطالة لن تقفز كثيرا.

وأضاف أن في أيام التراجع، يتصدر الرافضون المشهد، ثم عندما تنتعش السوق يراها المستثمرون المتفائلون فرصة.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.