البورصة الامريكية

استقرار الأسهم الأمريكية في مستهل التعاملات وسط آمال التحفيزات الجديدة

استقرت مؤشرات الأسهم الأمريكية في مستهل تعاملات اليوم الإثنين، مع وجود آمال إيجاد لقاح للفيروس المُتفشي، ومناقشات المزيد من التدابير التحفيزية في الولايات المتحدة.

خاصة بعدما أعلنت شركتا “فايزر” و”بايون تك” لصناعة الأدوية عن بيانات إيجابية مبكرة حول اللقاح المحتمل لفيروس كورونا، مما أدى إلى ارتفاع أسهم الشركتين.

وجاء أداء الأسهم الأمريكية اليوم بالتزامن مع ارتفاع أسهم قطاع التكنولوجيا، واستئناف المناقشات في الكونجرس الأمريكية حول إجراءات مشروع قانون لإصدار تدابير تحفيز جديدة، من أجل احتواء تأثيرات الفيروس الذي اصاب أكثر من 3.7 مليون شخص في الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن تنتهي مدة حزمة التحفيز الحالية في نهاية الشهر الجاري في حال عدم التوصل لاتفاق بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي بشأن إقرار حزم تحفيز جديدة للشركات والأفراد والمدن المتضررة من الوباء.

واستقر مؤشر “داو جونز” الصناعي في بداية التعاملات عند 26677.5 نقطة.

كما استقر مؤشر “ستاندرد آند بورز” عند مستوى 3226.4 نقطة، في حين ارتفع مؤشر “ناسداك” بنحو 0.3% مسجلاً 10532.6 نقطة.

واستقر المؤشر الرئيسي للدولار مقابل 6 عملات رئيسية عند 95.992.

يُكر أن “وول ستريت” حققت مكاسب في الأسبوع الماضي تتجاوز 2%.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.