%20 ارتفاع النفط الأمريكى مع الزيادة فى تخفيض الإنتاج

ارتفعت أسعار النفط الأمريكي بقوة لليوم الثاني على التوالي، بعد تسجيلها أمس نسبة صعود تفوق 25%. ويرتفع النفط على آمال تخفيض الإمدادات، وعدم وصول المخزونات لسعتها القصوى في الوقت الراهن

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 20%، عند سعر 18 دولار للبرميل، بينما خام القياس العالمي برنت، فارتفع بنسبة 10% وصولًا لـ 26.68 دولار للبرميل

وتراجع الطلب العالمي على النفط بـ 9 مليون برميل، أو حوالي 9% هذا العام، أدنى المستويات منذ 2012، وفق مراجعة وكالة الطاقة الدولية، مع توقف حركة النقل العالمية جراء تفشي فيروس كورونا

ووافقت النرويج، أكبر منتج أوروبي للنفط  من أجل زيادة الإيجابية في السوق، على الانضمام للجهود الدولية، والحد من صادرات النفط الخام للمرة الأولى في 20 عام

وقال وزير البترول النرويجى  أن النرويج  ستقوم بتخفيض إنتاجها النفطي بـ 250,000 مليون برميل يوميًا في شهر يونيو، و134,000 برميل يوميًا في النصف الثاني من العام، وفقاً لقرار وزير البترول

ويأتي هذا في أعقاب هبوط نمو مخزون النفط الأمريكي من 9 مليون برميل الاسبوع الماضي، ليصل إجمالي المخزون لـ 527.6 مليون برميل، وفق إدارة معلومات الطاقة، ولكن هذا أقل من توقعات المحللين الذين رأوا وصول المخزون لارتفاع 10.6 مليون برميل

وقال “وارن باترسون” الاستراتيجي من آي إن جي: أن لو استمر هذا الاتجاه خلال الأسابيع المقبل، سيدل هذا على أن أسواق النفط تخطت ذروة الأزمة

أكد”باترسون” على المتابعين عدم نسيان ما حدث لعملاق النفط اليوم،مضيفاً أن شركة “رويال داتش شل”، قامت بتخفض توزيعات الأرباح للأسهم للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية،  لتصبح أول شركة من بين العملاقة للإقدام على تلك الخطوة. في حين قررت شركة “كونوكو” فيليبس (DE:COP)مضاعفة تخفيضات الإنتاج لصافي 420,000 برميل يوميًا في شهر يونيو، بعد أن كانت تخفض 230,000 برميل يوميًا في مايو

واتزلقت أسعار النفط خلال شهر أبريل إلى مستويات سلبية للمرة الأولى في التاريخ، ويظل نفط برنت عند أدنى المستويات منذ 2002

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.