“إيران” تعتزم تصدير النفط من خليج عُمان لحماية تدفق الخام

قال “حسن روحاني” الرئيس الإيراني اليوم الخميس، إن إيران تعتزم تصدير النفط من ميناء على خليج عُمان بحلول مارس، لتجنب استخدام مضيق هرمز الذي يُعد محور توتر إقليمي منذ عقود.

وتصاعدت التوترات بين طهران وواشنطن منذ انسحاب الأخيرة في 2018 من الاتفاق النووي الذي أُبرم في 2015 بين إيران وست قوى كبرى وإعادة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض عقوبات على إيران تعرقل صادراتها الحيوية من النفط.

وهددت إيران مرارا بغلق المضيق إذا مُنعت صادراتها من الخام بسبب العقوبات الأمريكية، وهي خطوة قالت واشنطن إنها ستتجاوز “خطا أحمر” وستستوجب ردا.

وقال روحاني في خطاب بثه التلفزيون “هذا قرار استراتيجي وخطوة مهمة لإيران ستضمن استمرار صادراتنا من النفط”.

وأضاف أن إيران تهدف إلى تصدير مليون برميل يوميا بحلول مارس من ميناء بندر جاسك على ساحل خليج عُمان إلى الجنوب مباشرة من مضيق هرمز.

وقال روحاني “هذه الخطوة ستطمئن مشتري النفط بأن صادراتنا من الخام ستستمر إذا أُغلق المضيق”.

وشهدت إيرادات إيران من النفط، المتضررة بشدة بالفعل جراء العقوبات الأمريكية، مزيدا من التراجع مع انهيار الطلب على الخام عالميا بسبب أزمة فيروس كورونا.

وأوردت وسائل إعلام إيرانية أن إيرادات النفط انخفضت إلى 8.9 مليار دولار في السنة المنتهية في مارس مقارنة مع 119 مليار دولار قبل نحو عشر سنوات في 2011.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.