“إثيوبيا” تعلن بدء عملية ملء السد .. و”مصر” سترد سياسيا

أعلنت مصر أن ردها على الإعلان الإثيوبي “سيكون سياسيا”، وقالت إنها طلبت من الحكومة الإثيوبية “إيضاحا عاجلا” . بشأن مدى صحة ما تردد إعلامياً عن بدء إثيوبيا ملء خزان سد النهضة، طبقا لتصريحات وزارة الخارجية المصرية اليوم ،ويأتي الإعلان الإثيوبي بعد تعثر الجولة الأخيرة من المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسوان، التي توسط فيها الاتحاد الأفريقي.

ذكرت وسائل إعلام إثيوبية رسمية أن وزير المياه الإثيوبي أعلن عن بدء عملية ملء سد النهضة ، ومن المتوقع في هذه المرحلة أن تخزن إثيوبيا 4.8 مليار متر مكعب خلف السد، في البحيرة التي يفترض أن تسع 74 مليار متر مكعب حال اكتمال السد.

وجاء الإعلان الذي نقله أيضا التليفزيون الرسمي الإثيوبي بعد يومين من فشل مفاوضات مع مصر والسودان في الوصول إلى اتفاق مرض حول ملء وتشغيل السد، برعاية الاتحاد الأفريقي.

و أن مصر التزمت بما جاء في الاجتماع الأخير للمفاوضات التي استمرت لمدة أحد عشر يومًا بين مصر وإثيوبيا والسودان ، بحضور مراقبين دوليين، ورفعت التقرير النهائي إلى مكتب الاتحاد الأفريقي.

وقالت الخارجية المصرية إنها طلبت “إيضاحاً رسمياً عاجلاً” من الحكومة الإثيوبية بشأن الإعلان عن بدء ملء السد.

وكانت آخر جولات المفاوضات الرامية لتسوية الأزمة قد انتهت يوم الاثنين الماضي دون التوصل إلى اتفاق حول القضايا الفنية التي أثارها المصريون والسودانيون.

وتظهر صور فضائية التقطت حديثا زيادة مضطردة في مناسيب المياه خلف السد،ولم يتضح ما إذا كانت أعمال تشييد السد قد سببت هذا الارتفاع، إذ تنفي الحكومة الإثيوبية قيامها بالبدء في ملء خزان السد.

وتصر الحكومة الإثيوبية على أنها ستشرع في ملء الخزان في الشهر الحالي عند بدء موسم الأمطار رغم اعتراض مصر، وسيُرفع تقرير نهائي عن القضايا الخلافية إلى الاتحاد الإفريقي الذي توسط في جولة المفاوضات الأخيرة.

وتنظر إثيوبيا إلى سد النهضة على أنه حيوي لتنميتها الاقتصادية، ولكن مصر تخشى من أن يقلص السد حصتها من مياه النيل التي تعتمد عليها بشكل كامل تقريبا.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.