أيمن فودة: الأداء العرضي يسيطر على كافة المؤشرات

افتتاحية خضراء للمؤشرات المصرية تستهل بها تداولات الأسبوع، وأداء عرضي باهت للمؤشر الرئيسي الذي ارتفع بعد الساعة الأولى من التداول بـ0.25% عند 11078 نقطة و لم يجد العزم الذي يدفعه لتجاوز الـ11120 نقطة مع ضعف أداء التجاري الدولي و اجتماع كافة المؤسسات على البيع مع تراجع المؤشرات العالمية بنهاية الأسبوع تأثرا بالعقود الآجلة التى تراجعت على وقع إصابة ترامب بفيروس كورونا لتخيم حالة من فقدان الشهية للمخاطرة خاصة للمؤسسات.

 ولفت أيمن فودة خبير أسواق المال، إلى أن ارتفع السبعيني متساوي الأوزان بـ0.57% عند 2034 نقطة والذي فقد زحمه أيضا مع تراجع النشاط على الأسهم المضاربية و الخبرية مع تأخير الأنباء المرتقبة كتطبيق ضريبة الدمغة بعد تخفيضها و كذلك تخفيض أسعار الغاز للمصانع ما ينبئ بعدم التخفيض بالنسبة المتوقعة وأن التخفيض سيكون بأقل من المتوقع، لنجد أداء عرضي باهت على كلا المؤشرات و الأسهم مع عدم تجاوب الأسهم للأنباء الجيدة و عدم انعكاس السيولة الناتجة من صفقة النيل للحليج على أداء السوق مع اتجاه المؤسسات للبيع مقابل شراء انتقائية حذرة للأفراد.

وأوضح “فودة”، أننا لازلنا على الاحتفاظ مع المتاجرة و لتكن العكسية بالبيع أولاً عند المقاومات وإعادة الشراء مع التراجع لإعادة اختبار نقاط الدعم القريبة للأسهم القوية ذات التذبذب والحراك العالي، وذلك مع التريث في فتح مراكز جديدة الا بعد استقرار اتجاه السوق بتجاوز الـ11120 – 11180 نقطة على الأقل و استقرار التجاري أعلى الـ67.5 جنيه، وذلك مع الاستمرار في الاحتفاظ بسيولة لا تقل عن 30% بالمحفظة و التخلي تماما عن المارجن.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.