أسواق الخليج تهوى متأثرة بتراجع النفط

انخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 2%، بما يُعادل 82.27 نقطة ليصل إلى 4021.55 نقطة في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، تزامناً مع هبوط الأسهم القيادية وفي مقدمتها «سهم بنك أبوظبي الأول» المتراجع بنسبة 2.83%، كما تهاوت القيمة السوقية بمقدار 8.35 مليار درهم لتصل إلى 448.86 مليار درهم، مُقابل 457.21 مليار درهم، وتم التداول على نحو 33.94 مليون سهم، بقيمة 122.04 مليون درهم، بعد تنفيذ 1933 صفقة.

وتراجعت 6 قطاعات، وجاء في صدارتهم قطاع الاتصالات بنسبة 2.41%، وتلاه قطاع البنوك بنسبة 2.21%، وأعقبه قطاع العقارات بنسبة 1.70%، بينما ارتفع قطاع الطاقة بنسبة 1.10%.

وكان سهم شركة سيراميك رأس الخيمة أبرز الأسهم الخاسرة بنسبة 4.73%، بينما كان من بين أبرز الأسهم الرابحة سهم شركة أركان لمواد البناء بنسبة 6.14%، وكان أنشط الأسهم من حيث قيمة التداول سهم بنك أبوظبي الأول بسيولة وصلت إلى 27.72 مليون درهم، كما كان سهم شركة الدار العقارية هو الأكثر تداولاً من حيث حجم التداول بعد تداول 6.53 مليون سهم.

وهبط المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 0.65% فاقداً 12.62 نقطة ليصل إلى 1919.04 نقطة، مُقابل الارتفاع في جلسة أمس، وذلك مع عودة عمليات جني الأرباح وتراجع النفط والاسواق العالمية، واتجاه انظار المستثمرين لمتابعة تداعيات تطورات انتشار وباء كورونا بالبلاد والعالم.

وانخفضت القيمة السوقية بمقدار 530 مليون درهم إلى 280.89 مليار دهم، مُقابل 281.42 مليار درهم في جلسة يوم أمس، كما تم التداول اليوم على نحو 209.58 مليون سهم، بقيمة 217.37 مليون درهم، بعد تنفيذ 3424 صفقة.

وأغلق المؤشر العام للسوق«تاسي» متراجعاً بنسبة 0.83%، بخسائر بلغت 55.4 نقطة ليصل إلى مستوى 6655 نقطة، ليعود للخسائر بعد جلستين من الارتفاع، وسط هبوط قطاعاته الكبرى بشكل جماعي.

 كما جاء إغلاق 15 قطاعاً باللون الأحمر، بقيادة «البنوك» الذي هبط بنحو 0.89%، وتراجع قطاع الاتصالات بنسبة 0.95%، وبلغت خسائر قطاع المواد الأساسية نحو 0.73% والطاقة بنسبة 0.29%، بينما شهدت بقية القطاعات أداء إيجابياً، عند الإغلاق، بصدارة قطاع الأدوية، الذي قفز 9.96%، تلاه قطاع السلع طويلة الأجل بنسبة 1.56%.

وأنهت بورصة قطر تعاملات اليوم الأربعاء متراجعة بعد تحقيق مكاسب خلال التعاملات الصباحية، وذلك وسط انخفاض لـ6 قطاعات وتباين بالتداول.

وتراجع المؤشر العام بنسبة 0.46% مسجلاً 8758.90 نقطة ليفقد 40.83 نقطة عن مستويات أمس، وتباينت التداولات اليوم، إذ ارتفعت السيولة عند 516.66 مليون ريال، مقابل 513.48 مليون ريال بالأمس، فيما انخفضت الكميات إلى 374.07 مليون سهم، علماً بأنها كانت تبلغ 406.50 مليون سهم في الجلسة السابقة.

كما هبط 6 قطاعات تقدمها النقل بنسبة 2.18%، بضغط رئيسي لتراجع سهم ناقلات بنسبة 4.41%، ويليه البنوك والخدمات المالية بنسبة 0.97%، لتراجع عدة أسهم على رأسها الإجارة متصدر القائمة الحمراء بـ7.20%، ويتبعهم التأمين، والعقارات، والبضائع، فيما ارتفع قطاع الصناعة بنحو 1.59%، لصعود 5 أسهم تقدمها قامكو بـ9.92%.

وتصدر سهم إزدان المرتفع بنسبة 1.03% نشاط التداول على كافة المستويات بحجم بلغ 109.97 مليون سهم، وسيولة بقيمة 98.04 مليون ريال.

ونزل المؤشر العام لبورصة البحرين بنسبة 0.77%، بما يُوازي 10.01 نقطة ليصل إلى 1288.36 نقطة، مُقابل 1298.37 نقطة في جلسة أمس، وذلك تزامناً مع انخفاض سهم البنك الأهلي المُتحد بنسبة 1.61%، ليواصل السوق أداءه السلبي.

وانخفضت القيمة السوقية بمقدار 80 مليون دينار ليسجل 8.11 مليار دينار، مُقابل 8.19 مليار دينار في جلسة أمس، كما تم التداول اليوم على 1.39 مليون سهم، بقيمة 267.30 ألف دينار بحريني، وهبطت قطاعات البنوك التجارية بنسبة 1.42%، الاستثمار بنسبة 0.15%، بينما ارتفع هامشياً قطاع الخدمات بنسبة 0.14%، فيما استقر دون تغيير في تداولاته قطاع الصناعة.

وكان من بين أبرز الأسهم الخاسرة سهم بنك البحرين الوطني بنسبة 2.44%، وسهم مجموعة جي إف إتش المالية، المُدرج أيضا في بورصة الكويت وسوق دبي المالي بنسبة 1.32%، وعلى الجانب الآخر، كان من ضمن أبرز الأسهم الرابحة سهم شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية (بتلكو) بنسبة 0.26%.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.