أحمد منصور: مفهوم “الكمبوند” أصبح أكثر رواجًا بعد أزمة كورونا

أصبح القطاع العقارى أحد القطاعات المستفيدة من أزمة كورونا ، حيث حرص المطورين على مجموعة من الخطط البديلة من أجل الاستمرار فى مواقع العمل والتسليم فى الموعد المحدد ، بينما زادت قيمة العقار المصرى ومفهوم ” الكمبوند” بعد إطالة فترة المكوث فى المنازل للحفاظ على سلامة المواطنين من الإصابة بالفيروس.

قال أحمد منصور، الرئيس التنفيذي لشركة كاسيل للتطوير العقاري، إن شعور المواطنين بأهمية ومميزات “الكمبوند” فى تزايد ، وانه لا يقتصر على الرفاهية فقط ، ولكنه أصبح الخيار الأفضل والصحى ، مما جعلهم أكثر تقديرا لقيمة السكن.

وأكد أن مفهوم “الكمبوند” أصبح أكثر رواجا ، اعتبارا أنه المكان الآمن لممارسة الرياضة والأنشطة اليومية بطريقه مناسبة ، وسط المساحات الخضراء والإضاءة الصحية خاصة فى ظل انتشار الأوبئة.

وتابع منصور ان القطاع العقاري هو الأفضل أداءًا وأكثر ثباتُا في ظل الأزمة الحالية من بين القطاعات الاقتصادية والاستثمارية الأخرى مثل البورصة و الذهب و الدولار و الفوائد البنكي.

أما عن مسيرة العمل داخل الشركة ، تم الأخذ بالإجراءات الوقائية لحماية الموظفين والعمال فى المواقع والعودة للعمل بكامل طاقتنا.

Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.