أحمد معطي: خفض الإنتاج ينقذ النفط.. ويكتمل التعافي بانتهاء كورونا

قال “أحمد معطي” المدير التنفيذي لشركة vi markets والمستشار الاقتصادي لمؤسسة abc borsa، إن أسعار النفط بدأت أخيراً فى التعافي، مع ارتفاع خام برنت إلى 31 دولارا للبرميل ، وصعود خام غرب تكساس إلى 25 دولارا للبرميل، موضحاً أسباب التعافى.

اتفاق منظمة الأوبك والحلفاء بشأن تخفيض الأنتاج سبب رئيسي لتعافي النفط

وأكد “معطى” على أن بدء سريان اتفاق منظمة الاوبك وحلفاؤوها من أهم أسباب تعافى أسعار النفط ، والذي بدأ أول مايو بخفض الانتاج بحوالي 10 مليون برميل يوميا.

اضاف أن أغلب الدول أعلنت بالفعل انها ستقوم بخفض الانتاج خاصة في ظل تهاوي الطلب، بالأضافة إلى قيام وزارة النفط والغاز العمانية تخطر عملائها بخفض مخصصاتهم من توريدات طلبياتهم الى 30% لعقود تسليم مايو، كما قام وزير النفط الكويتي  بخفض الانتاج من باب الاستشعار بالمسؤولية قبل بدأ الاتفاق.

انخفاض الانتاج النفطى النرويجي لأول مرة منذ 18 عاماً

قالت وزيرة النفط النرويجية “تينا برو” أنها ستخفض الانتاج بـ 250 الف برميل يوميا وأن بلادها ستؤجل بدء انتاج عدة حقول.

والجدير بالذكر أن هذه هي المرة الأولى منذ 18 عاما التي تخفض فيها النرويج الإنتاج.

أمريكا تخفض عدد الحفارات النفطية للأدنى على الإطلاق

أكد “معطى” على أن انخفاض عدد حفارات النفط والغاز الطبيعي العاملة في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوى على الإطلاق سبباً لتعافى النفط ، وأن ذلك بناء على بيانات تعود إلى ثمانين عاما مضت من شركة “بيكر هيوز” لـ خدمات الطاقة والتي تعود إلى العام 1940 بأن عدد الحفارات هبط بواقع 34 حفاراً  إلى منخفض قياسي عند 374 في الأسبوع المنتهي في الثامن من مايو 2020.

الجدير بالذكر أن أقل عدد على الإطلاق سابقا هو 404 حفارات في مايو 2016.

وأوضح أن بالنظر إلى إيراد شركات النفط الأمريكية ، وخاصة أن هذا الأسبوع شهد إعلان نتائج أرباح الشركات سنجد أن شركة “شيفرون” انخفضت ايرادتها بأكثر من 10%  إلى 31.5 مليار دولار في الربع الاول ،وقالت الشركة إنها ستخفض إنفاقها الى 14 مليار دولار، والجدير بالذكر أن “شيفرون” هى ثاني أكبر شركة في أمريكا.

وأشار إلى أن بالنظر إلى أرباح الشركة العملاقة  “شل” سنجد أن أرباحها تراجعت  بنسبة 46% في الربع الأول مما اضطر الشركة إلى تخفيض توزيع أرباحها للمرة الاولى منذ الحرب العالمية الثانية, وأيضاً قال وزير الخزانة الأمريكية أن الولايات المتحدة تناقش شراء حصص في شركات قطاع الطاقة الأمريكي الذي يعاني هذه الفترة، وأنه يتوقع ارتفاع خام غرب تكساس الى 30 دولار في أغسطس 2020، وكما أن أغلب الدول بدأت في فتح اقتصادها ومصانعها وتقليل فرض حظر التحول مما أدى الى زيادة الطلب على النفط.

تفشى فيروس كورونا السبب الرئيسي لانخفاض أسعار النفط

أكد “معطى”على أن كل هذه العوامل والأسباب السابق ذكرها أدت إلى انخفاض في المعروض، ولكن مع زيادة بسيطة في المطلوب، ولكن مازال السبب الرئيسي لانخفاض سعر برميل النفط  موجود، وهوتفشي جائحة كورونا في العالم والذى أدى الى تعطل سلاسل الامداد العالمية وتوقف وشلل تام في قطاع الطيران المستهلك الابرز للنفط، بالأضافة إلى انخفاض حركة السيارات في العالم مع انخفاض ملحوظ في نشاط المصانع في العالم.

واخيراً قال معطي: “إننا لن نرى حدوث تعافي طبيعي للنفط ليصل إلى مستوياته السابقة قرب 60 دولار للبرميل إلا في حالة الإعلان عن وجود لقاح لكورونا ،أو على الأقل علاج إعادة الحياة لطبيعتها وأن تعود العجلة الاقتصادية للحركة من جديد”.

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.