آمنة: الدولة تسعى لرقمنة الجهاز الإدارى والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين

سالي عبدالله

سالي عبدالله

أكد اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية ، أن الدولة المصرية تسعى جاهدة بتوجيهات من السيد رئيس الجمهورية إلى رقمنة الخدمات التي يقدمها الجهاز الإداري للدولة للإرتقاء بمستوى الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين وضمان سرعة وجودة تلك الخدمات و دعم خطط التنمية المستدامة عن طريق استخدام تكنولوجيا الاتصالات الحديثة طبقًا لأحدث المعايير العالمية .

 

جاء ذلك في كلمة وزير التنمية المحلية خلال افتتاح مركز التحكم الرئيسي للشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة بحضور السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة .

 

وأضاف وزير التنمية المحلية : نحن اليوم أمام أحد المشروعات القومية التي طالما احتاجت إليها الدولة لتحسين خدمات الطوارئ المقدمة للمواطنين وهو الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة والتي تعد من أكبر المنظومات من نوعها على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا وستساهم في توفير كافة البيانات والمعلومات لمتخذ القرار وتحقيق سرعة رد الفعل أثناء الحالات الطارئة بالإضافة إلى متابعة معدلات المشروعات القومية والتنموية في كافة أنحاء البلاد وتسخير الوسائل التكنولوجية الحديثة لدعم استراتيجية مصر الرقمية وتنفيذ رؤية مصر 2030.

 

وأشار اللواء هشام آمنة إلى الجهود التي قامت وزارة التنمية المحلية في هذا الشأن ومن بينها المشاركة فى إعداد الدراسة المبدئية للشبكة الوطنية طبقاً لتوجيهات سيادتكم وذلك بالتعاون مع المختصين من الجهات المعنية بتطوير البنية التحتية للإتصالات ووضع مقترح الحل الفني لتنفيذ الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة ، مشيراً إلى أنه تم الاشتراك في كافة البيانات العملية التي تمت في إطار اختبار الحل الفني وكذلك الزيارات الميدانية المنفذة للعديد من الوزارات والمحافظات وغرف العمليات المختلفة.

 

وأوضح وزير التنمية المحلية أن الوزارة قامت بالتنسيقات وتذليل المصاعب لتسهيل الأعمال الخاصة بتركيبات مواقع الشبكة الوطنية بالمحافظات والمنشآت التابعة لها لتنفيذ توجيهات سيادتكم بسرعة إنشاء الشبكة على مرحلة واحدة وخلال (24) شهر.

 

وأضاف ” آمنة ” أن وزارة التنمية المحلية قامت كذلك باستضافة عدة اجتماعات لمسئولي المحافظات لتوضيح الغرض من الشبكة والخدمات التي تقدمها، وكيفية تحديد المطالب الفنية من الشبكة شاملة (نطاقات التغطية – والخدمات – و تطوير غرف العمليات – والأنظمة – والتطبيقات ) .

 

وقال وزير التنمية المحلية أن الوزارة قامت كذلك بالتنسيق مع المحافظات لحصر وتجميع بيانات وإحداثيات المباني والأراضي التابعة لها والتي يمكن استخدامها لأغراض تخدم الشبكة من (أبراج -وأجهزة إرسال واستقبال -ومحطات تقوية) بجانب تنفيذ المعاينات بالتعاون مع مسئولي الشبكة الوطنية والتصديق على إنشاء المواقع طبقاً للأماكن المطلوبة وإصدار التصاريح اللازمة . وتوفير مصدر تيار كهربي دائم بالمواقع.

 

وأكد الوزير أنه تم التنسيق مع إدارة الإشارة على توريد مجموعة من الأجهزة لتنفيذ الحلول الفنية والتطبيقات اللازمة لتحسين دورة العمل المُميكنة في إطار التحول الرقمي الآمن من خلال توقيع بروتوكول بين وزارة التنمية المحلية وإدارة الاشارة ، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على إتاحة مركز تدريب التنمية المحلية بسقارة لتأهيل وتدريب عناصر تشغيل مراكز سيطرة الشبكة بالمحافظات ونشر ثقافة الوعي بالمخاطر والطوارئ طبقاً للمقاييس والمعايير العالمية في هذا الشأن بمدربين من إدارة الإشارة وخبراء متخصصين في الأمن السيبراني وإدارة المخاطر.

 

وأضاف اللواء هشام آمنة أنه يتم حالياً تجهيز الغرفة الرئيسية لإدارة الطوارئ والسلامة العامة بوزارة التنمية المحلية بمقر العاصمة الإدارية الجديدة.

 

وتابع وزير التنمية المحلية : وفى إطار تنفيذ توجيهات الرئيس السيسى بإجراء تجارب إسترشادية للشبكة الوطنية بمحافظات المرحلة الأولى لإقليم القناة فقد تم بنجاح تنفيذ التجارب بمشاركة كافة الجهات المعنية من خلال تلقى بلاغات المواطنين والاستجابة لها بغرف العمليات التخصصية وإدارتها بمركز السيطرة الموحد بالمحافظات .

 

وأشار الوزير إلى أنه جرى خلال التجارب إبراز الأنظمة والتطبيقات التي وفرتها الشبكة الوطنية لصالح الجهات الحكومية ، وتم تنفيذ تكامل الدائرة الصحية بين (هيئة الإسعاف المصرية، والهيئة العامة للرعاية الصحية) ، والربط اللحظي والآلي بينهم والذي يضمن وصول المصابين إلى المستشفى المختصة في أقل زمن ممكن ومتابعة كافة الوظائف الحيوية لهم من داخل عربات الإسعاف

 

وأكد اللواء هشام آمنة أنه تم تنفيذ الربط بمنظومات البترول والكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحى والتضامن الاجتماعي والموارد المائية والري والمنظومة الجيومكانية الخاصة بمحافظتي الإسماعيلية وبورسعيد كمرحلة أولى لتحقيق الاستجابة ورد الفعل أثناء الطوارئ والحوادث والسيطرة اللحظية على العناصر الميدانية واستعراض المنظومات المتاحة بالجهات الحكومية المعنية وتكاملها مع الشبكة الوطنية لتحقيق أقصى استفادة منها ومحاكاة إدارة مجموعة من الحوادث بمحافظات إقليم القناة بالإضافة إلى محافظة الأقصر في توقيت متزامن ومتابعتها من مركز السيطرة الإقليمي بالإسماعيلية.

 

وقال وزير التنمية المحلية أنه فى إطار تعميم مراكز السيطرة على باقي محافظات الجمهورية قامت الوزارة بمشاركة فريق العمل المُكلف بتنفيذ زيارات ميدانية وعقد مؤتمرات بالمحافظات لتحديد المطالب اللازمة لإنشاء مراكز السيطرة الموحدة للشبكة بالمحافظات وتسليم التصميمات لعدد (15) محافظة جارى تنفيذها ووضع مخطط زمني للانتهاء من الأعمال الإنشائية لتلك المراكز حيث بدأت بعض المحافظات بالفعل في إنشاء تلك المراكز.

 

وأشار اللواء هشام آمنة إلى ان استكمال إنشاء وتجهيز مراكز السيطرة المُوحدة الثابتة والمتحركة بالمحافظات وتجهيز غرف العمليات التخصصية للجهات المعنية وكذا تجهيز العناصر والأطقم الميدانية بمعدات وأجهزة الشبكة يحقق الهدف الأسمى للشبكة وهو حوكمة الخدمات المقدمة للمواطنين وقياس أداء الإدارات المحلية والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة بهدف توفير حياة كريمة للمواطنين.

 

واختتم وزير التنمية المحلية كلمته قائلا” : وختاماً .. فخامة الرئيس .. نعاهد الله وسيادتكم ببذل الجهد مع قواتنا المسلحة لسرعة الانتهاء من كافة إجراءات الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة كما نعاهد الله وسيادتكم وشعبنا العظيم أن نعمل جميعاً من أجل تحقيق حياة كريمة لشعب مصر العظيم تحت قيادتكم الحكيمة .

مقالات و وجهات نظر

أخر الأخبار

أشترك في النشرة البريدية

نقدمها لكم يوميًا من الأحد إلي الخميس في تمام الساعة التاسعة صباحاً.